تاريخ البدء : 09-12-2017
تاريخ الانتهاء : 09-12-2017
17:00
كلية الآداب والعلوم الإنسانية (مدرج الشريف الإدريسي)، بالرباط.

 

 

بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الإنسان، نظم المجلس الوطني لحقوق الإنسان وأرشيف المغرب حفل تسليم أرشيف هيئة الإنصاف والمصالحة لمؤسسة أرشيف المغرب وندوة دولية حول الأرشيف وحقوق الإنسان، وذلك يوم السبت 9 دجنبر2017 بكلية الآداب والعلوم الإنسانية بالرباط.
 
بالنظر للقيمة الرمزية والقانونية والتاريخية العالية للأرشيفات التي أنتجتها هيئة التحكيم المستقلة وهيئة الإنصاف والمصالحة، ووعيا من المجلس الوطني لحقوق الإنسان بهذه الأهمية، أطلق هذا الأخير ورش أرشفة ملفات العدالة الانتقالية في فبراير 2017، لمعالجة ملفات الهيئة المستقلة للتحكيم، في مرحلة أولى، ومعالجة ملفات هيئة الإنصاف والمصالحة، في مرحلة ثانية.
 
وفي هذا الإطار، قام المجلس الوطني لحقوق الإنسان بتسليم 17362 ملفا تابعا لهيئة الإنصاف والمصالحة لمؤسسة أرشيف المغرب، تم العمل على تصنيفها في 1239 علبة خاصة بالأرشفة والحفظ. هذا وقد سبق للمجلس في 24 يوليوز 2017 أن سلم ملفات هيئة التحكيم المستقلة إلى المؤسسة، ليبلغ بذلك مجموع الملفات التي سلمها المجلس الوطني لحقوق الإنسان لمؤسسة أرشيف المغرب 22050 ملفا تمت أرشفتها في 1480 علبة للحفظ.
 
وستوضع هذه الوثائق تدريجيا رهن تصرف المؤرخين والباحثين في مجال العلوم الإنسانية لتعميق التحليل التاريخي لتطور مسار حقوق الإنسان في المغرب واستخلاص الدروس والممارسات الفضلى من أجل تعزيز الديمقراطية ودولة الحق والقانون.
 
هذا وقد تم بنفس المناسبة تنظيم ندوة دولية حول الأرشيف وحقوق الإنسان، أغنى أشغالها خبراء من المغرب ومن فرنسا، السنغال، الكامرون، البرازيل ورواندا، مختصون في مجالات الأرشيف والتاريخ والعدالة الانتقالية وحقوق الإنسان.
 
وتهدف الندوة أساسا إلى تبادل الخبرات وتقاسم الممارسات الفضلى بين خبراء الأرشيف والمهنيين والباحثين والمدافعين عن حقوق الإنسان، الذين تناولوا بالبحث طرق جمع الأرشيفات ومعالجتها وحفظها وتحليل دورها الأساسي في تجارب العدالة الانتقالية وحماية حقوق الإنسان.
 
وقد تركزت أشغال هذه الندوة الدولية، التي افتتح أشغالها كل من السيد ادريس اليزمي، رئيس المجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيد جامع بيضا، مدير أرشيف المغرب، حول محورين رئيسيين: "الأرشيف، حقوق الإنسان والعدالة الانتقالية" و"الأرشيف، التاريخ وطرق الحفظ"، حيث شكلت فرصة لاستعراض مختلف التجارب الدولية في هذا المجال وتناولها بمقاربة قائمة على المقارنة
 
مشاركة :